الأرز ليس بينها.. انخفاض أسعار بعض السلع قبل رمضان

شعبة الحاصلات الزراعية في الغرفة التجارية بالقاهرة ترد على شائعات متداولة بشأن وجود عدس مسرطن وارتفاع أسعار الفول ونقص الأرز في السوق المحلية
تحرير:أسماء فتحي ٢٠ يناير ٢٠١٩ - ٠٤:٥٦ م
عقدت شعبة الحاصلات الزراعية بالغرفة التجارية بالقاهرة، اليوم الأحد، اجتماعا لمناقشة عدة محاور، على رأسها بداية التحضير لموسم رمضان من حيث الأصناف المتاحة من الحاصلات الزراعية، إضافة إلى مناقشة أسباب ارتفاع أسعار بعض السلع ومنها الفاصوليا البيضاء، والفول البلدي والمستورد. كما تطرق الاجتماع لشائعة العدس الأصفر، وما أثير حوله من أكاذيب تقول إنه مسرطن ويحتوي على ديدان. وأشار الاجتماع إلى عدد من الأزمات التي تعمل الشعبة على حلها قريبا من بينها نقص الأرز البلدي.
الاستعداد لرمضان استبعد أحمد الباشا إدريس، رئيس شعبة الحاصلات الزراعية، حدوث أي أزمات تتعلق بنقص السلع خلال شهر رمضان المقبل. إدرس أكد، في اجتماع الشعبة اليوم الأحد، أن جميع السلع الرمضانية متوفرة، خاصة التمر الذي يتوافر بكميات كبيرة عن العام الماضي، متوقعا انخفاضًا ملحوظًا فى سعره نتيجة زيادة المعروض