البرغوثي يترشح لمنصب النقيب: الصحفيون تحت خط الفقر

٢٠ يناير ٢٠١٩ - ٠٦:٤٨ م
نقابة الصحفيين
نقابة الصحفيين
أعلن الكاتب الصحفي محمد البرغوثي، عن عزمه الترشح على مقعد نقيب الصحفيين، خلال انتخابات التجديد النصفي، التي تجرى في شهر مارس المقبل، ويأتي ترشحه بسبب مواجهة الصحافة لأزمة وجود لم تتعرض لها من قبل، كما أن بعض القائمين على أمور المهنة لا يشغلهم شيء سوى المكاسب والمنافع الشخصية، من المناصب القيادية التي يشغلونها، كما أن الصحف تعاني أزمة التراجع الشديد من الإعلانات وغالبية الصحفيين أصبحوا تحت خط الفقر، والنقابة تحتاج رؤية تعتمد على إدارة حوار متكافئ مع الدولة، لحماسة المجتمع من تآكل وضياع قوته الناعمة، وذلك على حد قوله في تصريحات لجريدة «الوطن».
وذكر البرغوثي، وهو مدير تحرير «الوطن» أن عددا قليلا جدا من الصحفيين تحولوا إلى «بارونات» مقاولات صحفية، تكسبوا من العمل في هذه المهنة أكثر بكثير ما يكسبه تجار المخدرات، وأن عددا من هؤلاء كانوا أحد أهم أسباب تدمير المهنة، لأنهم اضطهدوا الكفاءات وأصحاب الأقلام الشريفة، وجرفوا المؤسسات من الموهوبين، وحكموا