رئيس زيمبابوي يقطع جولته الخارجية بسبب أوضاع البلاد

تحرير:أ.ش.أ ٢٠ يناير ٢٠١٩ - ١٠:١٤ م
ايمرسون منانجاجوا رئيس زيمبابوي
ايمرسون منانجاجوا رئيس زيمبابوي
قطع ايمرسون منانجاجوا رئيس زيمبابوي، اليوم الأحد، جولته الخارجية -التي بدأت يوم الجمعة قبل الماضي واستغرقت أسبوعين بزيارة روسيا، وكان من المقرر أن يختمها بالاشتراك في منتدى دافوس- مقررا العودة إلى هراري التي تشهد اضطرابات منذ أسبوع احتجاجا على رفع أسعار الوقود، وذكرت شبكة "إيه بي سي نيوز" الإخبارية الأمريكية، أن منانجاجوا أرجع قراره بالعودة إلى زيمبابوي إلى الأوضاع الاقتصادية الراهنة في البلاد، دون التطرق إلى أعمال العنف، وكان منانجاجوا قد اعلن مؤخرا مضاعفة أسعار الوقود في زيمبابوي، ما رفع سعر الجازولين هناك ليصبح الأغلى على مستوى العالم.
واتهم جورج تشارامبا المتحدث باسم منانجاجوا، في وقت سابق اليوم، المعارضة باستغلال ارتفاع أسعار الوقود كذريعة لارتكاب أعمال عنف في البلاد، قئلا إن الحملة التي شنتها الحكومة على الاحتجاجات العنيفة التي وقعت الأسبوع الماضي ما هي إلا دلالة على الطريقة التي سترد بها السلطات على المظاهرات في المستقبل، وذلك