إسقاط 38 صاروخا.. سوريا تحبط عدوانا إسرائيليا عنيفا

تحرير:أحمد مطاوع ٢١ يناير ٢٠١٩ - ٠٨:٢٦ ص
غارة جوية مباغتة شنها جيش الاحتلال الإسرائيلي على الأراضي السورية، ووصفتها مصادر عسكرية في دمشق بـ"العدوان الأعنف" على الإطلاق في الفترة الأخيرة، إذ تواصل القصف الصاروخي الإسرائيلي على مدى 55 دقيقة، لكن الهجوم فشل في تحقيق هدفه بعدما نجحت الدفاعات السورية في مقاومته، بفضل معلومات مسبقة لدى الجيش السوري، حيث رصد خلال الأيام الماضية، تحركات إسرائيلية غير اعتيادية في الجولان السوري المحتل، وعلى الفور رفع جاهزية وحداته الدفاعية واتخذ جميع الاحتياطات اللازمة لشن عدوان إسرائيلي واسع محتمل، وغير مسبوق.
وبحسب مصدر عسكري ميداني في الجنوب السوري، عزز استقدام جيش الاحتلال بطاريات صواريخ "أرض-أرض" إلى تخوم الجولان، احتمالات توجيه ضربة غادرة، فكان الاستعداد أكبر، خصوصا أن هجوما استهدف جنوب دمشق صباح أمس، كان بمثابة "تمويه وجس للنبض"، وفقا لسبوتنيك وأشار إلى أن الهجوم الذي وقع فجر اليوم، هو "الأعنف" منذ