هل دربت تركيا الإرهابيين ونقلتهم لسوريا؟

الاستخبارات التركية استدعت جميع ضباط الشرطة وأفراد الجيش وعناصر العمليات الخاصة السابقين، المدانين بجرائم، وطالبتهم بالسفر إلى سوريا وتدريب وتسليح الجماعات الإرهابية
تحرير:أمير الشعار ٢١ يناير ٢٠١٩ - ٠٨:٤٢ ص
لا تزال تركيا تواصل دورها المحوري في دعم الإرهاب، خصوصا بعد ضبط شحنات أسلحة كانت مُوجهة إلى الميليشيات المسلحة في ليبيا، إضافة إلى أن أنقرة كانت تتعاون مع تنظيم داعش الإرهابي خلال الفترة التي سيطر فيها على النفط السوري والعراقي، لا سيما بعد أن ارتبط اسم المخابرات التركية بتقديم الدعم المادي للمسلحين، وأيضًا توجيه التنظيم الإرهابي منذ عام 2014 للانفصال عن القاعدة، وإنشاء معاقل رئيسية له في الأراضي السورية والعراقية، وذلك في مسعى لاستكمال مخطط الدولة العثمانية الاستعماري.
المثير في الأمر أن تركيا لم تشن أي عملية عسكرية لاستهداف عناصر التنظيم الإرهابي، بل قامت باستهداف مواقع القوات الكردية فقط دون توجيه أي ضربة تجاه داعش سوريا. وكشف معهد دراسات حقوق الإنسان بجامعة "كولومبيا" بالولايات المتحدة عن أدلة تثبت مساعدة تركيا لكل من تنظيمي داعش وجبهة النصرة الإرهابي، وفقا لـ"سكاي