ربطتها وحبستها عارية في البلكونة.. يوميات تعذيب يسر

خال الطفلة: «البنت شافت كل أنواع التعذيب من ضرب وخنق بحبل الغسيل و«مرات أبوها» حبستها عارية فى البلكونة حتى أصبحت مهددة ببتر قدمها.. والنيابة تحبس المتهمين
تحرير:يونس محمد ٢١ يناير ٢٠١٩ - ١٠:١٧ ص
"إحنا لحد دلوقتى مصدومين ومش عارفين فعلا ممكن أب يعمل كده فى حتة منه.. إنت متخيل طفلة 13 سنة يتيمة (مرات أبوها) تعذبها لمدة شهر متواصل بسبب كلمة (أنا مش بحبك)، ومش بس كده لا ده أبوها يقلعها هدومها ويسيبها عريانة فى البلكونة لعدة أيام فى عز برد الشتاء اللى إحنا فيه، بالإضافة لنوة الإسكندرية".. بغضب استهل "منعم أحمد"، خال الطفلة يسر محمد جابر، والتى أصبحت حديث مواقع التواصل الاجتماعي، حديثه، كاشفا عن حجم المعاناة التي طالت ابنة شقيقته مطالبا بمحاسبة الأب وزوجته على جريمتهما الشنيعة.
أغلى بنات العيلة  سرد خال الطفلة تسلسل الأحداث، لـ«التحرير»، عندما توفيت والدة «يسر» منذ عامين بعدما هزمها مرض السرطان وتركت الطفلة مع شقيقين أصغر منها، وبمرور شهر تزوج والدهم من سيدة تدعى "نعمة.م.ح" وفى أواخر الثلاثينيات من عمرها، ومن هنا بدأت رحلة تعذيب "يسر" على يد زوجة