4.5مليار يورو استثمارات فرنسية بمصر بانتظار «ماكرون»

ترتبط مصر وفرنسا بعلاقات تاريخية وثيقة، انعكست على العلاقات الاقتصادية بين البلدين والتي شهدت انتعاشة واضحة خلال عام 2017 بالإضافة إلى التعاون في إنشاء خطوط مترو الأنفاق
تحرير:أمل نبيل ٢١ يناير ٢٠١٩ - ١١:٠٤ ص
يزور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مصر نهاية الشهر الجاري، وتأتي هذه الزيارة تزامنا مع انطلاق فعاليات العام الثقافي الفرنسي-مصر المقرر في 2019، والذي يعد الذكرى السنوية الـ 150 لافتتاح قناة السويس، وهو إنجاز مرتبط ارتباطا وثيقا بالتاريخ الفرنسي المصري. وتعد هذه الزيارة، للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لمصر منذ توليه منصبه في عام 2017، وزار الرئيس عبد الفتاح السيسي، باريس في أكتوبر 2017 حيث ناقش مع "ماكرون" الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب وعملية السلام في الشرق الأوسط والوضع في ليبيا.
ووصل وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير أمس الأحد، إلى القاهرة في إطار التحضير للزيارة الرسمية للرئيس الفرنسي، والتقى لومير الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء مصطفى مدبولى. وترتبط مصر وفرنسا بعلاقات استراتيجية وثيقة على المستويين السياسي والاقتصادي وتأتي فرنسا في المراتب الأولى لقوائم المستثمرين