صندوق النقد: هذه العوامل تؤثر في نمو الشرق الأوسط

تحرير:التحرير ٢١ يناير ٢٠١٩ - ٠٤:٤٧ م
توقع تقرير تحديث آفاق الاقتصاد العالمي الصادر عن صندوق النقد الدولي اليوم الإثنين، أن يظل النمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأفغانستان ومنطقة باكستان منخفضًا بنسبة 2.4% في عام 2019 قبل أن ينتعش إلى نحو 3% في عام 2020، مضيفًا أن عدة عوامل تؤثر في توقعات المنطقة بما في ذلك ضعف نمو إنتاج النفط الذي يزيل أثر الارتفاع المتوقع في النشاط غير النفطي بالمملكة العربية السعودية، فضلا عن تشديد ظروف التمويل في باكستان وفرض العقوبات الأمريكية على إيران، علاوة على التوترات الجيوسياسية في اقتصادات مختلفة.
وقال التقرير الصادر بعنوان "خفوت التوسع العالمي"، إنه فضلا عن إمكانية تصاعد التوترات التجارية والتحول الأوسع في آراء الأسواق المالية، هناك عوامل أخرى تضيف مخاطر على الجانب السلبي للاستثمار والنمو العالميين منها عدم اليقين حول جدول أعمال سياسات الإدارات الجديدة، كذلك التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط