«الأحوال الشخصية» يشعل نار الغضب فى البرلمان

خالد حنفي: لا يحق للأزهر قانونا التقدم بمشروعات قوانين للبرلمان إلا من خلال الحكومة.. محمد فؤاد: ننتظر رأي الأزهر فى الـ5 مشروعات لقانون الأحوال الشخصية
تحرير:أمين طه ٢١ يناير ٢٠١٩ - ٠٨:٤١ م
الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب
الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب
بعد إعلان الأزهر الشريف عن إعداد مشروع قانون الأحوال الشخصية، انتاب بعض النواب حالة من الغضب بسبب تجاهل مقترحات، قدمها بعضهم لمناقشتها، وفي المقابل يلتفت مجلس النواب، لمقترحات الحكومة سريعًا، وليست المرة الأولى التي يحدث فيها هذا الأمر، فقد تكرر سابقا في عدة مناسبات، لعل أبرزها عند مناقشة مشروع قانون بناء الكنائس، بالرغم من أن اللائحة الداخلية للبرلمان أوضحت أن رئيس البرلمان هو المسئول عن إحالة مشروعات القوانين المقدمة من رئيس الجمهورية أو الحكومة أو عُشر أعضاء مجلس النواب فى أول جلسة تالية لورودها أو تقديمها حسب الأحوال.
وتنص المادة 158 من اللائحة الداخلية لمجلس النواب، على أنه «يعرض الرئيس على المجلس مشروعات القوانين المقدمة من رئيس الجمهورية أو الحكومة أو عُشر أعضاء مجلس النواب فى أول جلسة تالية لورودها أو تقديمها حسب الأحوال، ليقرر المجلس إحالتها إلى اللجان النوعية المختصة، وللرئيس أن يحيلها إلى اللجان النوعية