قصف إسرائيل لسوريا عرض مستمر.. صمت دولي ودعم أمريكي

القصف الإسرائيلي المستمر على سوريا انتهاك للقانون الدولي، وميثاق الأمم المتحدة، وقرارات مجلس الأمن، ويمثل إخلالًا بمهام الأمم المتحدة، ويسقط شرعيتها
تحرير:أمير الشعار ٢٣ يناير ٢٠١٩ - ١١:٠٨ ص
لا تزال إسرائيل تواصل شن غارات جوية وقصف مدفعي ضد أهداف في سوريا منذ عام 2003، إلى أن كثفت غاراتها مع قيام الثورة السورية مارس 2011، وحتى يومنا هذا، خصوصًا المواقع العسكرية التابعة للنظام السوري والميليشيات الإيرانية الداعمة له، مخترقة بذلك كافة القوانين الدولية وقرارات مجلس الأمن الدولي، التي تنص على عدم انتهاك سيادة الدول، لكن يبدو أن الولايات المتحدة لا تألوا جهدا في دعم هجمات تل أبيب على الأراضي السورية، محذرة من التصعيد حال سعى النظام السوري للرد على القصف، لكن يبدو أن دمشق قررت التصعيد.
اليوم، حذّر مندوب سوريا في مجلس الأمن الدولي بشار الجعفري، من إمكانية قصف الجيش السوري لمطار تل أبيب، في ظل عدم وجود تحرك دولي لمواجهة العدوان الإسرائيلي المتكرر على مطار دمشق الدولي.  وهدد الجعفري بأن تمارس سوريا حقها الشرعي في الدفاع عن النفس ورد العدوان الإسرائيلي على مطار دمشق الدولي المدني