كان صاحبنا وقتلناه.. حكاية جريمة ثأر في الخامسة مساء

فقد شقيقهما حياته فى مشاجرة قبل عامين وتم الحكم على المتهمين بالسجن المشدد إلا أنهما قررا الانتقام من أقارب المتهمين واختاروا شابا كان صديق طفولتهما فقتلاه رميًا بالرصاص
تحرير:سماح عوض الله ٢٣ يناير ٢٠١٩ - ١١:٣٥ ص
«سنتين عدت هناخد حق أخونا إمتى؟» هذا كان التساؤل الذى يسيطر على عقلية شقيقين، أحدهما عامل والثاني مزارع من سكان قرية الأوسط التابعة لمركز شرطة نقادة، بمحافظة قنا، وفى سبيل تحقيق مرادهما لشفاء غليلهما بالثأر ، أعد الشقيقان بندقية آلية، وعشرات الطلقات النارية لذات السلاح، متربصين لجار لهما، كان فى الماضي صديقًا للأشقاء الثلاثة، لولا أن أسرته دخلت فى مشاجرة مع أسرة المتهمين قبل عامين، أسفرت حينها عن مصرع أحد الأشقاء، لتتحول الصداقة إلى عداوة، خاتمتها التخطيط وتنفيذ حكم الإعدام فيه.
وقع الاختيار على "محمود.ح" البالغ من العمر 30 سنة، ليسدد فاتورة الثأر الذى تورط فيه أقاربه فى عام 2016، وذلك على الرغم من عدم اشتراكه فى المشاجرة التى أودت بحياة شقيق جارَيْه المزارع "شعبان" و"محمود.س.ع" 35 سنة عامل، فكيف يكون له دخل بالحادثة القديمة وهو حر طليق مخلى السبيل، بينما يسدد الجناة الفعليون