عضو «شيوخ النور»: حمينا النصارى وقت الأزمات (حوار)

الشيخ شريف الهواري: «النور» أقوى الأحزاب على أرض الواقع.. ونحل مشاكل النصارى والجهات الأمنية على علم بذلك.. وندرب أبناء الحزب للرد على شبهات أصحاب الفكر التكفيري
تحرير:صلاح لبن ٣١ يناير ٢٠١٩ - ٠٥:٠٠ م
في مسجد الهدي بمنطقة العامرية، التابعة لمحافظة الإسكندرية، تجد الجميع ينتظر دوره لمقابلة الشيخ شريف الهواري، فهو يمتلك شعبية جارفة فيما يخص حل النزاعات وفقًا للاحكام الشرعية. لكن اللافت هو أن أعداد كبيرة من المسيحيين يأتون خصيصًا للمسجد من أجل أن يفصل الشيخ السلفي في مشاكلهم، ويوافقون على الحكم دون اعتراض. الهواري لديه الكثير من الملفات التي يشرف عليها، فهو رئيس اللجنة الشرعية لإصلاح ذات البين، وهو عضو مجلس إدارة الدعوة السلفية، كما أنه واحد من ضمن عشرة أعضاء يمثلون مجلس شيوخ حزب النور، الذي يشترط فيهم تخطي الخمسين عامًا، كان معه هذا الحوار:
هناك من يرى أن الدعوة السلفية تراجع دورها خلال الست سنوات الأخيرة.. ما تعليقك على ذلك؟ لا شك أن من يتحدث عن أن الدعوة السلفية لم يعد لها دور قوي لا يعرفون الواقع وحقيقته، أو لا يعرفون الدعوة على حقيقتها، ولا شك أن هناك تصفية حسابات، ومحاولة للتشويش والطعن اعتدنا عليه من أمثال هؤلاء. نحن لا نلتفت لذلك،