ترامب يتجرع «سم» إغلاق الحكومة الأمريكية

تأثر العديد من الأمريكيين بإغلاق الحكومة، والآن وصلت آثاره للرئيس دونالد ترامب، بعد أن رفض مجلس النواب السماح له بإلقاء خطاب حالة الاتحاد إلا بعد إنهاء إغلاق الحكومة.
تحرير:أحمد سليمان ٢٤ يناير ٢٠١٩ - ٠٥:١٤ م
يعاني ملايين الأمريكيين، من الأزمة السياسية التي تضرب البلاد، بعد دخول إغلاق الحكومة الأمريكية الجزئي يومه الرابع والثلاثين، اليوم الخميس، وذلك بعد رفض مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون، إدراج 5.7 مليار دولار طلبها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لبناء جداره الحدودي مع المكسيك، وطالت الآثار السلبية لإغلاق الحكومة، الرئيس نفسه، بعد أن رفضت رئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بيلوسي، السماح لترامب، بإدلاء خطاب حالة الاتحاد من مجلس النواب المقرر له 29 يناير الجاري، إلا بعد إنهاء إغلاق الحكومة الأمريكية.
وأشارت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، إلى أن بيلوسي دعت ترامب لإلقاء الخطاب في الثالث من يناير الجاري، إلا أنها طلبت من ترامب في رسالة بتاريخ 16 يناير، تأجيل الخطاب بسبب مخاوف أمنية نتيجة الإغلاق الجزئي للحكومة. ورد الرئيس بمنع بيلوسي وغيرها من الديمقراطيين من استخدام الطائرات العسكرية في زيارة القوات