انقلاب المصالح.. إيران تتهم روسيا بدعم ضربات إسرائيل

إسرائيل اعتادت ضرب أهداف عسكرية في الأراضي السورية لكنها الآن تستهدف مطار دمشق الدولي في انتهاك صارخ للقانون الدولي ما يعتبر انتهاكا لسيادة الدولة السورية
تحرير:أمير الشعار ٢٥ يناير ٢٠١٩ - ١١:١٦ ص
رغم مرور أيام قليلة على الغارات الإسرائيلية التي استهدفت مطار دمشق الدولي، وأسفرت عن مقتل 15 جنديا من الميليشيات الإيرانية، إلا أن طهران خرجت في تصريحات هي الأعنف منذ اندلاع الأزمة السورية تجاه روسيا، متهمة إياها بتعطيل منظومة "إس 300" الروسية خلال الهجوم الإسرائيلي الأخير على دمشق، خصوصا في ظل التنسيق بين الهجمات الإسرائيلية والدفاع الجوي الروسي المتمركز في سوريا، وهو الأمر الذي قد ينذر بوقوع صدام حاد بين الحلفاء، لا سيما أن سوريا تقترب من التحرر والقضاء على كافة التنظيمات المتطرفة.
البداية كانت من خلال اتهام رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، الدفاع الجوي الروسي بتعطيل منظومة "إس 300" الروسية المنتشرة في الأراضي السورية خلال القصف الإسرائيلي الأخير. وصرح حشمت الله فلاحت بيشه، رئيس اللجنة، بأن الاحتلال زعم بعد الهجوم على البنية التحتية في سوريا، أنه