الاستيلاء على المعاش.. مابين الجريمة والاحتياج

خبراء يطالبون إعادة النظر فى منع المعاش للمتزوجات: "الزواج ليس مقياس لصون الحياة الكريمة للمرأة ومنعه لن يجدى المجتمع فى شىء ولابد من حل للأسر الفقيرة بدلًا من التحايل»
تحرير:سماح عوض الله ٢٧ يناير ٢٠١٩ - ٠٦:٢٠ م
فى الآونة الأخيرة تكررت وقائع ضبط سيدات، بتهمة الاستيلاء على أموال معاشات التأمينات الاجتماعية وصرفها دون وجه حق، وذلك عن طريق زوال شرط الاستحقاق أن تبقى السيدة "أرملة" أو "عذباء" دون زواج، وهو ما دفع البعض إلى التحايل واللجوء إلى الزواج غير الرسمي "عرفي" للاستمرار فى صرف المعاش، أو حتى الزواج الرسمي دون إخطار هيئة التأمينات الاجتماعية، وتسلط وقائع الضبط المشار إليها الضوء على تلك الأزمة القانونية وأساليب التحايل المتبعة فيها، والعقوبات القانونية التى تواجه تلك النسوة، وأخيرًا البحث عن حلول عملية فى هذا الصدد، وهو ما نعرضه فى السطور التالية.
دور الأحوال المدنية يؤكد محمد جابر القرموطي المحامي، أنه من المفترض فى حالات الزواج الرسمي، أن تخطر مصلحة الأحوال المدنية الشئون الاجتماعية، لاتخاذ الإجراءات اللازمة المترتبة على الزواج، لكن ذلك الفرض لا يعفي مستحقين المعاشات من المساءلة، حال زوال شرط الاستحقاق بزواج المستحقة على سبيل المثال، ولذلك