قرية بالفيوم تهدد عرش دمياط في صناعة الأثاث

معبد: أسعار غرف النوم تبدأ من 16 ألفا وحتى 35 ألف جنيه، بينما تتراوح أسعار غرفة الأطفال بين 10 آلاف إلى 17 ألف جنيه، أما الأنتريه فتبدأ أسعاره من 5 آلاف وحتى 20 ألف جنيه
تحرير:أسماء أبو السعود ٢٦ يناير ٢٠١٩ - ٠٣:٤٨ م
دائما ما تشتهر محافظة دمياط بالمهارة والدقة العالية في صناعة الأثاث، وتصديره لعدة دول، حتى دخلت تلك الصناعة إلى قرية فقيرة بالفيوم، فحولتها إلى قرية شديدة الثراء والرقي، القرية كانت منازلها من الطوب اللبن حتى فترة قريبة، رغم انتشار حدائق المانجو والبرتقال حولها، وتميزها بمناظر خلابة كلوحة فنية جميلة من صنع الخالق، إلا أن الفقر كان يسيطر على أهلها، حتى احترفوا صناعة الأثاث منذ 10 أعوام، وبدأت حياتهم تتحول، فاستبدلوا بالمنازل القديمة عمارات وفيلات فاخرة، وحلت السيارات مكان الدواب، وزينت معارض الأثاث شوارع القرية، حتى أصبحت تهدد عرش محافظة دمياط.
وبينما تدخل شوارع قرية «أبو كساة» التابعة لمركز أبشواي بمحافظة الفيوم، تجد ورش صناعة الأثاث على جانبي القرية، ويعمل فيها الكبير والصغير. «التحرير» التقت حسين معبد، صاحب ورشة لتصنيع الأثاث، فقال إن أهالي القرية كانوا يعملون فلاحين في زراعة المانجو والبرتقال في الحدائق التي تنتشر