ثنائيات سعاد حسني.. تنازلت عن أجرها لأجل رشدي أباظة

سعاد حسني هي إحدى أبرز نجمات السينما المصرية طوال تاريخها، وعملت مع كبار الفنانين والمخرجين، وشكّلت عدة ثنائيات فنية ناجحة مع نجوم آخرين في فترة الستينيات.
تحرير:عبد الفتاح العجمي ٢١ يونيو ٢٠١٩ - ١١:٠٠ ص
سعاد حسني
سعاد حسني
في 26 يناير 1943، ولدت سعاد محمد كمال حسني البابا، والتي اشتُهرت فيما بعد بـ"سعاد حسني" منذ انطلاقتها في السينما من خلال فيلم "حسن ونعيمة" (1959) مع محرم فؤاد، لتصير نجمة مصر الأولى في حقبة الستينيات، بالعديد من الأفلام والأدوار الشهيرة والتي نصبتها حتى يومنا هذا إحدى أهم نجمات السينما المصرية طوال تاريخها، حيث كانت الشمس بحضورها النابض بالحياة، والبهجة المشرقة والكبرياء المترفع والحزن الدافئ، ملأ دنيا الفن بنورها قبل أن تغيب في ظروف لا زالت غامضة. ومنذ بداية مشوار السندريلا الفني، واشتُهرت بكونها طرفًا في عدة ثنائيات مع نجوم آخرين، وأبرزهم:
رشدي أباظة كوّنت سعاد حسني مع الدونجوان رشدي أباظة ثنائيًا فنيًا في العديد من الأفلام، بدايةً من فيلم "هاء 3" (1961) للمخرج عباس كامل، ثم "الساحرة الصغيرة" و"جناب السفير" و"بابا عايز كده" ورائعتهما "صغيرة على الحب" لنيازي مصطفى، و"الطريق" مع شادية، و"شقاوة رجالة" مع أحمد رمزي ومحمد عوض، والعملان للمخرج