انتعاش المسرح المصري.. أشرف عبد الباقي ينتصر لأفكاره

عدد من النجوم عادوا للمسرح في الفترة الأخيرة، استنادا إلى النجاح الذي حققه أشرف عبد الباقي خلال السنوات الأخيرة، لعل ذلك يكون بداية حقيقية لاستعادة المسرح المصري لبريقه.
تحرير:عبد الفتاح العجمي ٢٧ يناير ٢٠١٩ - ١٢:٠٠ ص
أشرف عبد الباقي
أشرف عبد الباقي
لعل من أهم لحظات الانتصار التي حققها الفنان أشرف عبد الباقي، في الفترة الأخيرة، وبعد تعرضه لسنوات لحملة شرسة من الهجوم والانتقاد، هي إشادة أحد أبرز مهاجميه، المخرج المسرحي الكبير جلال الشرقاوي، بمسرحيته الجديدة "جريما في المعادي"، ورسالته التي وجهها له، والتي يقول في مطلعها: "عزيزي الفنان الكبير أشرف عبد الباقي"، ويختتمها بعبارة: "أطال الله في عمرك ومتعك بكامل الصحة والإبداع"، بالفعل أشرف عبد الباقي فنان كبير بما قدّمه للمسرح المصري خلال السنوات الأخيرة، المسرح الذي قضى سنوات طويلة في غرفة الانعاش قبل مجيء المنقذ ليفيق أخيرًا من غيبوبته.
اقرأ أيضًا| جلال الشرقاوي: «مسرح مصر» جريمة.. ومحمد رمضان «أنيل وأضل سبيل» (3) لا نتحدث هنا عن المحتوى الذي قدّمه أشرف عبد الباقي بفرقته "تياترو مصر" ثم "مسرح مصر"، ولكن نتحدث عن النتيجة التي حققها بإنارة أضواء المسارح بعد طول خفوت، تلك النتيجة التي أوصلتنا إلى ما نحن فيه