إصابة كادت تنهي حياة بطل فيلم Glass

تحرير:حليمة الشرباصي ٢٧ يناير ٢٠١٩ - ١٢:٠٠ م
كشف الممثل البريطاني جيمس مكفوي في لقاء حواري له مؤخرًا، أن إصابته بالتواء خلال تصويره فيلم Glass كادت تكون سببًا في وفاته، فخلال ذهابه إلى المستشفى لإجراء كشف شامل على صحته كإجراء متبع للتأكد أن صحته جيدة قبل خروجه من المستشفى، اكتشف الأطباء وجود ما يشبه الورم على الرئة، وبعد أخذ عينة من الورم لتحليلها وجد الأطباء أن صحة "مكفوي" جيدة ولا يوجد سبب يدعو للقلق، ورغم ذلك تطورت الأمور للأسوأ إذ التهبت جروح الممثل ومكث نحو 3 أسابيع في المستشفى ليعاني الأمرين، حسب موقع The Wrap الأمريكي.
وأضاف "مكفوي" في لقائه أن تدهور صحته في المستشفى وإصابته بمضاعفات خطيرة وإحساسه بدنو أجله، جعله يفكر جيدًا في خطواته القادمة، وعنها قرر أن يكون أكثر حذرًا في اختيار أدواره، محاولًا إيجاد توازن والبعد عن الأدوار التي تتطلب مخاطرة كبيرة، إلا أن ذلك لا يعني تكاسله في مهنته، فهو ما زال يحب مهنته ولا يفكر