بالأرقام.. ألمانيا تدير ظهرها للاجئين

بعد نحو 4 سنوات من استقبالها نحو مليون لاجئ في 2015، كشفت الأرقام تخلي ألمانيا عن "ثقافة الترحيب"، وأغلقت الباب أمام طلبات اللجوء الجديدة، والتسريع في عمليات الترحيل
تحرير:أحمد سليمان ٢٧ يناير ٢٠١٩ - ١١:٠٢ ص
890 ألف طالب لجوء استقبلتهم ألمانيا في عام 2015، بعد أن رفعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، شعار "ثقافة الترحيب" باللاجئين خلال موجة النزوح التي ضربت العالم خلال تلك الفترة، والآن يبدو أن البلاد تخلت عن نهجها في استقبال المزيد من اللاجئين، وترحيل اللاجئين الذين رفضت طلبات لجوئهم، وذلك على الرغم من انخفاض عدد اللاجئين الواصلين إلى أوروبا بنسبة تزيد على 80% عما كانت عليه في عام 2015، ففي يوم الأربعاء الماضي، أعلن وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر، أن البلاد استقبلت نحو 185 ألف طالب لجوء فقط خلال 2018.
وأشارت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، إلى أن عدد اللاجئين الذين وصلوا ألمانيا في 2018، انخفض بنسبة 17% من العام الماضي. وقال زيهوفر "إننا نسيطر على الوضع الآن، سنقدم الحماية لأولئك الذين في حاجة لها"، مضيفا أن "الشعب لن يقبل استضافة طالبي اللجوء، إلا إذا رحلنا الذين ليسوا في حاجة إلى حمايتنا". وأعلن الوزير