الوقود والتضخم.. عوامل تدفع المركزى لرفع الفائدة

قام البنك المركزى المصرى بتثبيت أسعار الفائدة لمدة تزيد على 10 أشهر، بينما تشير التوقعات إلى احتمالية رفعها خلال الفترة المقبلة بناءً على معدلات التضخم وأسعار الوقود
تحرير:رنا عبد الصادق ٢٧ يناير ٢٠١٩ - ٠١:٣٦ م
حددت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري، يوم الخميس الموافق 14 فبراير 2019، لبحث أسعار الفائدة على الإيداع والاقتراض، ويعد أول اجتماع لبحث الفائدة في العام الجديد، بعد الاجتماع الأخير والذي انعقد يوم 27 ديسمبر 2018. وقررت اللجنة في الاجتماع الماضي، الإبقاء على سعرى عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة دون تغيير عند مستوى 16.75% و17.75% على الترتيب، وكذلك الإبقاء على سعر العملية الرئيسية للبنك المركزى عند مستوى 17.25% وسعر الائتمان والخصم عند مستوى 17.25%.
  مصر صاحبة ثاني أعلى فائدة حقيقية في العالم   قالت وكالة بلومبرج الأمريكية، إن مصر صاحبة ثاني أعلى فائدة حقيقية في العالم بعد سريلانكا، متوقعة أن تتجه لخفض الفائدة في حال هبوط معدل التضخم. وقدرت الوكالة الفائدة الحقيقية (سعر الفائدة الرسمي مخصومًا منه معدل التضخم) في مصر بنسبة 4.8%، وجاء