«خليها تعفن»..حملة جديدة لمقاطعة اللحوم بسبب الأسعار

اللحوم الحمراء تصنف الأولى فى ترتيب البروتين على موائد المصريين إلا أن ارتفاع أسعارها حال دون القدرة على توفيرها.. فبحث المواطن عن بدائل عنها أقل سعرا كالأسماك والدواجن
تحرير:أسماء فتحى ٢٧ يناير ٢٠١٩ - ٠١:٥٦ م
بعد ارتفاع أسعار اللحوم مؤخرا عادت حملات مقاطعتها تتجدد مرة أخرى عبر وسائل التواصل الاجتماعى "فيسبوك" التى لاقت قبولا كبيرا وتفاعلا من قطاع كبير من المواطنين، وأعلنوا خلال الحملة عن أسباب المقاطعة التى كان أهمها ارتفاع أسعار اللحوم البلدية المبالغ فيه بالسوق المحلى، مطلقين موعدا للبدء فى المقاطعة وهو يوم 10 فبراير المقبل، وتوقع القائمون على الحملة رواج الفكرة بشكل كبير مما يؤدى إلى تخفيض الأسعار بالأسواق. وبلغت نسبة الاكتفاء الذاتى من اللحوم الحمراء 55.9% عام 2017، ومتوسط نصيـب الفـرد 10.7 كجم مقـابل 9.6 كجم عـام 2016 بزيادة بلغت نسبتها 11.5%.
أسباب انطلاق حملة «خليها تعفن» أعلن القائمون على الحملة أن الهدف الأساسي منها هو السعي لتخفيض الأسعار، بعد مغالاة التجار فى الأسعار رغم انخفاض أسعار المواشي بالأسواق، مؤكدين انتشارها بعدد من المحافظات، ومن بينها القاهرة والجيزة والبحيرة، لافتين إلى أن التفاعل سيجعل هناك تأثيرا إيجابيا للحملة