«ضربته حتى نزف».. اعترافات قاتلة ابنها بالوراق

الأم فى البداية: "كنت بأدبه علشان خرج من البيت بدون إذني" وبجمع التحريات ومواجهتها أقرت: «قالي عايز يروح لأبوه ومابيسمعش كلامي فربطت إيده ورجله وضربته حتى نزف»
تحرير:سماح عوض الله ٢٧ يناير ٢٠١٩ - ٠٣:٠٠ م
أرشيفية
أرشيفية
اعترافات صادمة أدلت بها "إيمان.ز" ربة منزل، بشأن جريمة قتلها نجلها البالغ من العمر 12 عامًا، داخل مسكنها بمنطقة الوراق بالجيزة، خلال قضائه عدة أيام معها فى إجازة نصف العام الدراسي، إذ اعترفت مؤخرًا بالتفاصيل الكاملة لجريمتها، بعدما كانت تعتذر فى بداية الأمر بعدم قصدها إيذاءه، وزعم تأديبه لأنه خرج من المنزل دون إذنها، إذ أرشدت الأم عن تفاصيل العنف والقسوة فى ضرب الطفل حتى نزف دمًا من فمه وأنفه وهو موثق اليدين والقدمين، مرورًا بالإبقاء عليه داخل المنزل وهو فى هذه الحالة من الواحدة والنصف صباحًا حتى نقله إلى المستشفى فى الساعة السادسة.
أشارت الأم إلى أنها منفصلة عن والد المجني عليه "سيف" 12 سنة، منذ 7 سنوات، ويسمح والد الطفل له بزيارة أمه عدة أيام كل فترة طويلة، غالبًا ما تكون الزيارة فى إجازات الدراسة، وكانت آخر مرة زار فيها "سيف" والدته قبل نحو 6 أشهر، إلى أن قدم الأسبوع الجاري لزيارتها والبقاء برفقتها عدة أيام فى إجازة منتصف العام