«الوقاية خير من العلاج».. حارب «العمى» بهذه الطرق

السيسي يطلق مبادرة "نور حياة" للكشف وعلاج ضعف البصر.. المراغي: مليون ضرير في مصر.. والمصري: زرع القرنية بـ1000 دولار.. وسعد: علاج البصر يعتمد على ضبط السكر
تحرير:صابر العربي ٢٧ يناير ٢٠١٩ - ٠٣:٢٦ م
طفلة ضريرة - ارشيفية
طفلة ضريرة - ارشيفية
بعد حملة 100 مليون صحة، أطلق الرئيس عبد الفتاح السيسي، أمس، حملة "نور حياة"، لمكافحة مسببات ضعف وفقدان الإبصار بين طلبة المدارس والمواطنين. المبادرة ينفذها صندوق "تحيا مصر" في جميع محافظات الجمهورية بتمويل قدره مليارات جنيه من صندوق "تحيا مصر". وتستهدف المبادرة الكشف على 5 ملايين طالب بالمرحلة الابتدائية على مستوى الجمهورية، إضافة إلى 2 مليون مواطن من الحالات الأولى بالرعاية وتوفير مليون نظارة طبية وإجراء 250 ألف عملية جراحية في العيون.. ولكن، كيف نحمى أطفالنا وأنفسنا من ضعف البصر أو العمى؟
مليون معاق بصري وفقًا لما صرح به أحمد المراغي، رئيس تحرير مجلة برايل، أول مجلة للمكفوفين الصادرة عن مؤسسة أخبار اليوم، في تصريحات سابقة لـ"التحرير"، فإن مصر بها ما لا يقل عن 10% من ذوى الاحتياجات الخاصة، وهذا حسب آخر تقرير صادر عن مجلس الوزراء، والذى أكد أن مصر بها 11 مليون معاق، أي أن عدد أصحاب الإعاقة