«جثة على الشجرة» لماذا ينتحر البعض بالأماكن العامة؟

كل 40 ثانية يتخلص شخص من حياته حول العالم.. طالب ينتحر بالتدلي من شجرة في البحيرة بعد توبيخ والده له.. وآخر بنفس الطريقة في قنا.. خبراء نفس: رسالة احتجاج ضد المجتمع
تحرير:محمد رشدي ٢٨ يناير ٢٠١٩ - ١٠:٢٧ ص
بحسب منظمة الصحة العالمية، التابعة لهيئة الأمم المتحدة، يموت نحو 800 ألف شخص منتحرا كل عام، أي بمعدل شخص كل 40 ثانية، معظمهم في فئة الشباب، وعلى الرغم من أن معدلات الانتحار بشكل عام منخفضة عربيا، فإنه في الآونة الأخيرة، تزايدت في مصر وقائع الانتحار عامةً، وفي الأماكن العامة خاصةً، كان آخرها أمس الأحد، بعدما عثر الأهالي على جثة شاب معلقا في شجرة بقرية سمخراط بالرحمانية، بمحافظة البحيرة، وذلك لمروره بحالة نفسية سيئة، وتبين أن المنتحر مريض نفسي يبلغ من العمر23 عامًا.
«التحرير» ترصد خلال التقرير التالي أبرز وقائع الانتحار شنقا عن طريق التدلي في الأشجار بالأماكن العامة. الأقصر لم تتخيل أسرة طالب جامعي أن يقدم نجلهم على الانتحار لمجرد تأنيب الأب له؛ إذ طالبه بعدم السهر مع أصدقائه طوال الليل، حتى يتفرغ لدراسته، لكنّ الطالب تأثّر بتلك الكلمات وساءت معها