السعودية تفرج عن محمد العمودي بعد احتجازه عام ونصف

تحرير:وكالات ٢٨ يناير ٢٠١٩ - ١٠:٥٦ ص
قررت حكومة الرياض، الإفراج عن رجل الأعمال السعودي المولود في أديس أبابا محمد حسين العمودي، ثاني أغنى رجل في المملكة، والأغني في إثيوبيا، من بين عشرات كبار رجال الأعمال والسياسة الذين احتجزوا في فندق «ريتز كارلتون» بالعاصمة السعودية، بعد احتجازه لأكثر من عام ونصف، ضمن حملة ولي العهد محمد بن سلمان، التي بدأت في نوفمبر عام 2017، وكانت تستهدف الفساد، إذ يعد الإفراج عن العمودي الحلقة الأحدث في سلسلة عمليات الإفراج عن المعتقلين البارزين، وفقًا لما ذكرته "bbc".
وكان التليفزيون الرسمي الإثيوبي أول من أذاع خبر الإفراج، إذ قال متحدث باسم مكتب العائلة، إن العمودي عاد إلى منزله في جدة. وأكد رئيس الوزراء الإثيوبي، إطلاق سراح العمودي على تويتر، قائلا: «إنه أثار القضية مع بن سلمان خلال زيارته للرياض مايو الماضي»، بحسب رويترز. ويعد العمودي من أبرز ممولي