على خطى أورنج| هل تخرج «جلوبال تليكوم» من بورصة مصر؟

تمتلك شركة "فيون" الهولندية حصة نسبتها 57.7% فى شركة جلوبال تليكوم التى تمتلك علامات تجارية.. من بينها «جاز» فى باكستان و«بنجلالينك» فى بنجلاديش
تحرير:التحرير ٢٨ يناير ٢٠١٩ - ٠٨:٠٠ م
يبدو أن شركة "جلوبال تليكوم" تسير على خطى شركة "أورانج" للشطب من البورصة المصرية، حيث أعلنت الشركة أمس الأحد، عن تلقيها خطابا من شركة "فيون" الشركة الأم، يتعلق بإمكانية تحويل جلوبال تليكوم إلى شركة مغلقة (غير مقيدة بالبورصة). كانت الجمعية العامة غير العادية لشركة أورنج مصر للاتصالات قد وافقت في سبتمبر الماضي على شطب أسهم الشركة اختياريا من البورصة المصرية لعدم استيفائها شرط الحد الأدنى لنسبة الأسهم حرة التداول، وتم شطب الشركة نهائيا من البورصة المصرية في نوفمبر الماضي.
أسباب اتجاه الشركة للشطب من البورصة كانت شركة فيون المشغلة لاتصالات الهاتف المحمول (وهي شركة هولندية مقرها أمستردام)، وتمتلك حصة نسبتها 57.7% من جلوبال تليكوم القابضة والمدرجة في بورصة مصر، قد تقدمت في نوفمبر 2017، بعرض شراء إجباري لحصة مساهمي الأقلية في جلوبال والبالغة 42.3% بسعر 7.9 جنيه للسهم، وأعلنت