مصطفى الفقي: مصر الحديثة ولدت مع دخول الفرنسيين

تحرير:التحرير ٢٨ يناير ٢٠١٩ - ٠٣:٠٠ م
قال الدكتور مصطفى الفقي؛ مدير مكتبة الإسكندرية، إن مصر الحديثة ولدت مع دخول الفرنسيين مصر، أيا كانت الملابسات، متابعا: "لا يزال كتاب وصف مصر شاهدًا على الجهد الثقافي والعلمي الذي قامت به الحملة الفرنسية التي لم تكن عسكرية فقط".. الفقي أكد، في تصريحات على هامش توقيع اتفاقية تعاون بين المكتبة والمركز الوطني للبحث العلمي الفرنسي، أن الحملة تركت خلال 3 سنوات، أثرًا ثقافيًا أفضل مما تركه الوجود البريطاني في مصر، الذي ظل سبعين سنة، مشددًا على ضرورة اعتزاز مصر وفرنسا بالتواصل في العلاقات الثقافية.
وفي كلمته، أبدى أنطوان بوتيه، مدير المركز الوطني للبحث العلمي الفرنسي، سعادته للمجيء لمصر في إطار زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، موضحًا أن التعاون بين البلدين مهم للغاية، ولفت إلى أن المركز به 33 ألف باحث يغطي كل مجالات العلم، ويمتلك أكثر من 220 مركزا بحثيا حول العالم، منها ثلاثة في مصر، وأيضًا