«عاوز أشوف بابا».. حكاية مقتل ملاك الوراق على يد أمه

قصة حب جمعت "أحمد و"إيمان" انتهت بزواج لم يدم أكثر من 14 سنة.. تعلق الطفل "سيف" بوالده كان محل غضب الأم.. ابن الـ13 سنة زار والده دون علم أمه فضربته حتى الموت
تحرير:محمد الشاملي ٢٨ يناير ٢٠١٩ - ٠٨:١٠ م
قصة حب مشتعلة المشاعر والأحاسيس جمعت بين "أحمد" ومحبوبته "إيمان" التي أحبها حبًّا جمًّا، وأضحت علاقتهما العاطفية حديث المقربين منهما، وبات الجميع ينتظر حضور حفل العرس، وانتظار ما سيكون عليه عش الزوجية الذي سيجمع الحبيبين، ورغم إتمام الأمر بل وُرزق الزوجان بـ"سيف" فإن رياح المشكلات عصفت باستقرار الأسرة، لتنفرط حبات عقدها بالطلاق، لكن النهاية السوداء كانت حاضرة بوفاة الطفل على يد من حملته 9 أشهر في بطنها بعد وصلة ضرب تشبه حفلات التعذيب بدافع تأديبه.
منذ أكثر من عقد ونصف، وقعت عينا "أحمد" على "إيمان"، صورتها لم تفارق مخيلته منذ لقائهما الأول، مكث ليلته آنذاك شارد الذهن في سقف غرفته، باحثا عن السبيل للحصول على فرصة ثانية تجمعه بها لا سيما أن قلبه تعلق بها منذ الوهلة الأولى. بمرور الأيام، توطدت علاقة "أحمد" بالفتاة التي أمسكت بمقاليد حياته العاطفية،