6 أسباب أدت إلى تراجع الدولار أمام الجنيه

انخفضت أسعار العملة الخضراء أمام الجنيه المصرى بواقع 29 قرشا بداية من أمس وحتى الآن فى البنوك.. لتشهد أكبر تراجع لها منذ فبراير 2017. وهو ما أرجعه المحللون إلى عدة أسباب
تحرير:رنا عبد الصادق ٢٨ يناير ٢٠١٩ - ٠٢:٢٩ م
شهدت أسعار صرف الدولار الأمريكى تراجعا ملحوظا أمام الجنيه المصرى، لتسجل العملة الخضراء أكبر هبوط يومى لها منذ عامين، حيث سجل متوسط سعر الدولار فى البنوك نحو 17.75 جنيه للبيع، و17.65 جنيه للشراء، فى مقابل نحو 17.95 جنيه للبيع، و17.85 جنيه للبيع، حسب بيانات البنك المركزى المصرى. وفى نوفمبر 2016، قرر المركزى تحرير سعر الصرف، والتسعير وفقا لآليات العرض والطلب، بحيث لا تتدخل الحكومة أو البنك المركزى فى تحديده بشكل مباشر أو بأى صورة، وإنما يتم تحديد سعره تلقائيا فى سوق العملات من خلال آلية العرض والطلب.
وهناك عدة أسباب أدت إلى تراجع سعر الدولار ومنها:   1- إلغاء آلية تحويل المستثمرين الأجانب قال محمد النجار، المحلل المالى، إن هناك عدة أسباب أدت إلى انخفاض سعر العملة الخضراء أمام الجنيه المصرى، وفى مقدمتها إلغاء العمل بآلية تحويل أموال المستثمرين الأجانب، والتى أسهمت فى حدوث وفرة فى المعروض الدولارى