غدًا.. كواليس العلاقات بين مصر وتركيا في معرض الكتاب

تحرير:التحرير ٢٨ يناير ٢٠١٩ - ٠٧:٠٠ م
تحولات كبيرة طرأت على العلاقات المصرية التركية بعد ثورة 30 يونيو وسقوط حكم جماعة الإخوان، يرويها عبد الرحمن صلاح، الذي شغل منصب سفير مصر لدى تركيا من 2010 إلى 2013، في كتابه "كنت سفيرا لدى السلطان"، حيث يتطرق لتفاصيل عديدة عن فترة عمله، ليكون كتابه شاهدا على أحداث تلك الحقبة المهمة فى تاريخ البلدين، كما يسرد مواقف شارك فيها، وزيارات متبادلة، وأحداثا خفية كان شاهدا عليها، وذلك خلال 14 فصلا، بها 6 ملاحق عن حوارات صحفية له فى تركيا ومصر، وسيعقد حفل توقيع كتابه غدًا الثلاثاء فى معرض القاهرة الدولي للكتاب، فى تمام الساعة الرابعة عصرا، بقاعة 2.
السفير سيلقي الضوء على مجريات الأحداث فى مصر وتركيا، كما سيشرح ملابسات العديد من سياسات البلدين، ويتحدث عن زيارات كبار المسئولين بين القاهرة وأنقرة، مثل زيارات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لمصر، وزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لإسطنبول، وقت أن كان وزيرا للدفاع، وكذلك زيارة الرئيس المخلوع محمد مرسي