ذهاب بلا عودة.. صنايعية مصر «سواقين توك توك»

فى عام 2005لم يكن يتوقع أحد أن مهنة العمل على "التوك توك"، التى كان يحتقر الناس من يعمل فيها ستصبح هى المقصد الأول للصنايعية ليصل عدد المركبات لـ3 ملايين
تحرير:أحمد صبحي ٣٠ يناير ٢٠١٩ - ٠٢:٤٠ م
مشاكل "التوك توك" لم تتوقف عند تنفيذ جرائم القتل، والاختطاف، والاغتصاب، وتوزيع المخدرات، بل وصلت لضرب قطاع من أهم القطاعات الحيوية، وهو قطاع العاملين فى "الصناعة، والورش، وأصحاب الحرف من، النجارين، والسباكين، والحدادين، والنقاشين، والميكانيكية." أن يتخلى الرجل عن صنعته ليعمل على "توك توك"، وهو وسيلة النقل التى كان يحتقر الناس من يعمل بها مع ظهوره فى مصر عام 2005، حيث كانوا يعتبرون "التوك توك" مهنة من لا مهنة له، هو أمر يستحق البحث، فعدد كبير من المصانع والورش تبحث وبشكل يومي عن عاملين وحرفيين، بعد أن غادر الآلاف أعمالهم واتجهوا لـ"التوك توك".
ظهور التوك توك فى مصر  فى عام 2005 وبالتحديد فى مدينة السنبلاوين التابعة لمحافظة الدقهلية شمال شرق الدلتا، ظهر أول توك توك فى مصر، حينها كان يطلق عليه الأهالي هناك، "الخنفس"، نظرا لصغر حجمه وقدرته على التسلل بين السيارات وفى الأماكن الضيقة، لكن لم يمر عام حتى أصبحت مدينة السنبلاوين هى مركز توزيع