بعد تراجع الدولار.. المواطن في انتظار انخفاض الأسعار

تراجع مفاجئ سجلته العملة الأهم في العالم -الدولار- أمام الجنيه المصري، أعقبها مباشرة تراجع عدد من العملات العربية والأجنبية، صحب ذلك الانخفاض احتفاء كبير وتفاؤل حذر
تحرير:كريم ربيع ٢٨ يناير ٢٠١٩ - ٠٤:٤٣ م
شهدت أسعار صرف العملة الخضراء تراجعا جديدا أمام الجنيه المصرى خلال تعاملات اليوم الإثنين، فى البنوك لتنخفض بواقع 8 قروش فى البنوك المحلية العاملة فى مصر، بعد أن شهدت أسعار صرف الدولار تراجعا ملحوظا خلال التعاملات المسائية، أمس الأحد، مسجلاً 20 قرشا في سعر البيع والشراء. وفي ظل حالة من الاحتفاء بهذا التراجع، تظل هناك أسئلة رئيسية قائمة، هل ينخفض الدولار مجددًا أم يستقر أم يعاود الصعود من جديد؟، وهل يؤثر هذا التراجع على أسعار السلع والخدمات في السوق المحلية؟، وفي حالة التأثير متى نرى هذا التراجع في الأسعار؟، وكم هي نسبة التراجع المنتظره؟
لن يؤثر أكد أحمد شيحة، عضو شعبة المستوردين بالغرفة التجارية، أن التراجع في أسعار الدولار هو تراجع بسيط أو محدود، لن يؤثر على الأسعار، مشيرًا إلى أنه في حالة مواصلة العملة الأجنبية الأهم تراجعها، قد تشهد السوق حالة من تراجع الأسعار في كل السلع. اقرأ أيضًا انخفاض جديد لسعر الدولار أمام الجنيه فى