هاثاواي.. تجربة مع ابنها دفعتها للإقلاع عن الخمور

في حوار مع مجلة Town & Country، كشفت النجمة آن هاثاواي عن تفاصيل حول حياتها، ومحاولاتها الحفاظ على خصوصيتها وتحسين شخصيتها لأجل زوجها وابنها، وأيضًا جديد أعمالها.
تحرير:حليمة الشرباصي ٢٨ يناير ٢٠١٩ - ٠٩:٠٠ م
تحظى الممثلة الأمريكية آن هاثاواي بمسيرة فنية مميزة، فقد فازت بجائزة أوسكار منذ أعوام، وقدمت فيلم Ocean’s Eight الذي حقق نجاحًا جماهيريًا كبيرًا العام الماضي، وحاليًا يعرض لها فيلم Serenity برفقة الفائز بالأوسكار ماثيو ماكونهي، حيث تلعب دور زوجة تتعرض لعنف جسدي من زوجها؛ ما يجعلها تخطط لقتله.. وفي حين تنتظر "هاثاواي" ردود فعل الجمهور على العمل، جلست الممثلة مع مجلة Town & Country لتتحدث عن الدور وحياتها الشخصية، ومحاولاتها المستمرة الحفاظ على خصوصيتها وتحسين شخصيتها من أجل زوجها الممثل آدم شولمان وابنهما جوناثان.
"هاثاواي" أوضحت أن واحدًا من أهم أسباب انجذابها لدور الزوجة القاتلة في فيلم Serenity وجود ماثيو ماكونهي، زميلًا لها في البطولة، حيث شاركته من قبل العمل في فيلم Interstellar، وكانت تجربة أكثر من رائعة -على حد قولها- أما السبب الثاني فهو أن الدور جديد بالنسبة لأدوارها الدرامية والكوميدية؛ فلأول مرة تقوم