اعتراف وترويج.. ماذا حصدت مصر من زيارة ماكرون؟

حققت مصر استفادة كبرى من زيارة "ماكرون" إذ أُعتبرت ترويجا كبيرا لجهود الدولة المصرية التي تسير بخطوات ثابتة على الأصعدة كافة: سياحيا واقتصاديا وأمنيا
تحرير:معتز الجمال وأحمد منصور ٢٨ يناير ٢٠١٩ - ١١:٤٥ م
لم تكن زيارة إيمانويل ماكرون الرئيس الفرنسي إلى مصر، اليوم الإثنين، كغيرها من الزيارات الرسمية التي لم تنقطع طوال السنوات الماضية، إذ امتازت بكثير من الأمور، أولها أنها الزيارة الأولى لرئيس دولة عظمى، منذ فلاديمير بوتين في نوفمبر 2017، كما تعتبر خير ترويج للسياحة المصرية، التي تشهد طفرة هائلة منذ 2018، فضلا عن الجدوى الاقتصادية إذ تم توقيع 40 اتفاقية بـ1.6 مليار يورو، وغيرها من النقاط الإيجابية التي نسردها في التقرير التالي..
ترويج ذكي لمصر حققت مصر استفادة كبرى من زيارة "ماكرون"، إذ اعتبرتها ترويجا كبيرا لجهود الدولة المصرية، التي تسير بخطوات ثابتة على الأصعدة كافة، حيث زار الرئيس الفرنسي وزوجته السيدة "بريجيت" العديد من المناطق السياحية بالأقصر وأسوان، كما قامت قريتنه بزيارة منطقة الأهرامات في الجيزة وجامع محمد على