سرقة وغدر وعشيق.. حكايات «عقارب» غرف النوم

زوجة تخطط لسرقة خزينة زوجها بمعاونة أقاربها.. وأخرى تستعين ببلطجية لسرقة زوجها الخليجي لمرورها بضائقة مالية.. وحسناء تعود من الإسكندرية للانتقام من زوجها بواسطة العشيق
تحرير:سمر فتحي ٠٢ فبراير ٢٠١٩ - ١٢:٣٠ م
على عكس المنطق تنظر كثير من الزوجات لأزواجهن على أنهم ماكينة صرافة وهدف سهل لسرقته والتآمر عليه، وقد يصل الأمر للتآمر على حياة شريك العمر، حتى لو استعان بصديق من الخارج وعادة ما يكون عشيق الزوجة أو أحد أقاربها.. وفي أحيان أخرى تلجأ الزوجات إلى استنزاف أزواجهن بالقطعة وسرقة أموالهم في الخفاء و"لا من شاف ولا من دري".. "التحرير".. يستعرض جرائم استغلت فيها الزوجة طرفا ثالثا للتحايل على الزوج وقتله أو سرقته ورأي الدين وحكم القانون في مثل تلك الوقائع، وهل يحق للزوجة أن تأخذ من أموال زوجها دون أن يدري؟
موثقة بالحبال دفعها طمعها وحبها للمال للاتفاق مع أبناء خالها على سرقة "تحويشة عمر زوجها" من داخل عش الزوجية، ووضعت الخطة وحددت التوقيت لتنفيذها. اتفقت الزوجة مع أبناء خالها بالوصول إلى مسكنها عقب خروج زوجها للعمل وتوجه ابنتهم للمدرسة، لسرقة خزينة زوجها، وتسليمهم المبالغ المالية الموجودة بها، وتوثيقها