«الصياد».. تعوض روسيا عن خسائرها في سوريا

بعد سلسلة من المحاولات الفاشلة لبناء طائرة بدون طيار روسية يمكن الاعتماد عليها.. تمكنت موسكو من تطوير مقاتلة بدون طيار شبحية أطلقت عليها اسم "الصياد"
تحرير:أحمد سليمان ٢٩ يناير ٢٠١٩ - ١١:١٤ ص
تمكنت روسيا مؤخرا من تطوير طائرة مقاتلة بدون طيار من طراز الشبح، أطلقت عليها اسم "أوخوتنيك - بي" التي تعني باللغة الروسية "الصياد"، بعد عدد من المحاولات الفاشلة وغير المكتملة من الكرملين لتصنيع طائرة بدون طيار، حيث ظهرت الصور الأولى للطائرة "الصياد"، في الثالث والعشرين من يناير الجاري، على أحد المواقع الروسية المهتمة بالطيران، حيث تظهر الصور جرارا يقطر طائرة بدون طيار عرضها 50 قدما تقريبا، في مدرج للطائرات مغطى بالثلج في مدينة "نوفوسيبيرسك" شمالي روسيا.
وأشارت مجلة "ناشيونال إنترست" الأمريكية إلى أن الطائرة التي تمتلك أجنحة شبيهة لتلك التي تمتلكها قاذفة القنابل الشبحية الأمريكية "بي تو"، لديها القدرة على اختراق دفاعات العدو، بسبب قدراتها الشبحية. وأضافت أن "الصياد" من نفس طراز الطائرة بدون طيار الصينية "تيان يينج"، وطائرة المراقبة غير المأهولة "آر