زوج في دعوى نشوز: «وش فقر وفتحت دماغي بالطفاية»

صاحب القضية من أسرة ميسورة الحال تزوج من بائعة ملابس متحديًا الجميع لكنه لم يتحمل أسلوبها بعد الزواج وفوجئ بوالدها يأخذها إلى منزله ويرفض عودتها إليه فلجأ إلى المحكمة
تحرير:سماح عوض الله ٣٠ يناير ٢٠١٩ - ٠٣:٤٠ م
أرشيفية
أرشيفية
أقام زوج ويعمل مدير موارد بشرية بإحدى الشركات الكبرى، دعوى نشوز ضد زوجته بمصر الجديدة، يطلب فيها إثبات خروجها عن طاعته، وذلك تمهيدًا لتطليقها وإسقاط مستحقاتها المالية من نفقة وخلافه، متهمًا زوجته بأنها "مسترجلة"، قائلًا: "عنيفة فى الكلام والتصرفات، فخلال حديث بسيط بيننا يمكن أن تتلفظ بكلمات غير لائقة، وتعتدى على بالضرب عن طريق قذفي بأى شيء أمامها، مما تسبب فى إحداث إصابات لى عدة مرات اضطررت فى إحداها إلى دخول الطوارئ فى مستشفى قريب من البيت نظرا لإصابتى بجرح قطعى فى الجبهة".
وتابع الزوج: "أيقنت تمامًا أنه لا سبيل لإصلاحها وتقويم سلوكها إلا دخول السجن، ولأن هذا ليس بإمكاني، فلا سبيل للنجاة من شرورها إلا بالطلاق لإخراجها من حياتي نهائيًا، لكن للأسف الطلاق مكلف، إذ إنني من أسرة ميسورة الحال، لم أحسب حسابًا للمال حين تقدمت لخطبتها، فقدمت لها شبكة نفيسة الثمن، وجهزت شقتى من