إقرارات ترامب الضريبية.. معركة الديمقراطيين المقبلة

تمكن الديمقراطيون من الفوز في معركة إغلاق الحكومة، في أولى معاركهم بعد حصولهم على الأغلبية في مجلس النواب، والآن يستعدون لمعركتهم الثانية وهي إقرارات ترامب الضريبية
تحرير:أحمد سليمان ٢٩ يناير ٢٠١٩ - ١٢:٥٨ م
كان الديمقراطيون، بعد سيطرتهم على مجلس النواب، حذرين للغاية في اختيار معاركهم، حيث وقف نواب الحزب بقيادة رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، أمام مطالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ببناء جدار حدودي، وتمكنوا في النهاية من الانتصار، لكنه على الرغم من هذا الانتصار، فإن كبار الديمقراطيين يشعرون بالقلق من انشغالهم عن وعودهم في انتخابات التجديد النصفي الأخيرة، وينبع هذا القلق من اعتقادهم بأن مهاجمة ترامب على جميع الجبهات في نفس الوقت ستقلل من تأثير كل معركة، كما أنها ستخلق بيئة حزبية معادية يمكن أن تؤثر في الحزب ومرشحه في انتخابات الرئاسة لعام 2020.
وأشارت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، إلى أن معركة الديمقراطيين المقبلة في مجلس النواب ستكون لإجبار ترامب على الكشف عن إقراراته الضريبية السابقة. وكشف استطلاع للرأي مدى أهمية هذه القضية، حيث قال 60% من المشاركين إن أعضاء مجلس النواب الديمقراطيين يجب عليهم أن "يسعوا للحصول على الإقرارات الضريبية لترامب". بينما