«فارس» من بطل فيديو إلى ضحية تشهير وتجار مخدرات

صاحب التسع سنوات تمت مساومته على التسجيل مقابل ثلاثة جنيهات ونصف زادها صاحب الفيديو إلى خمسة وأقوال الصغير حركت الشرطة للقبض على تاجرة مخدرات بطنطا دون اهتمام بحقوق الطفل
تحرير:سماح عوض الله ٣٠ يناير ٢٠١٩ - ٠٣:٠٠ م
مقابل ثلاثة جنيهات ونصف، وافق "فارس" 9 سنوات، وهو أحد أطفال الشوارع بمدينة طنطا على التقاط صور مع شاب، تبين فيما بعد أنه فيديو وليس فوتوجرافيا، قام الشاب بعرضه على مواقع التواصل الاجتماعي، ليكشف التسجيل مأساة الصغير بين أبوين منفصلين، وتفضيله الشارع عن حضن والدته، فضلًا عن تعاطيه المخدرات وإرشاده عن بائعة تم ضبطها، تلك الواقعة التى تسلط الضوء على جريمتين فى حق فارس، إحداهما تجارة المخدرات وبيعها للأطفال، والثانية هى تصوير فيديو للصغير وإذاعته، بالرغم من تضمن الفيديو إشارات بذيئة لوح بها الطفل، وهو ما نعرض أبعاده القانونية فى السطور التالية.
تفاصيل فيديو فارس ظهر في الفيديو بداية شاب وطفل جالسان فى كافيه، وبدأ الشاب القائم على التسجيل بطريقة «السيلفي» فى التحدث إلى الطفل الذى بجواره وسؤاله عدة أسئلة كشفت أبعاد قصته، وهى أن الطفل يُدعى "فارس" عمره بين التاسعة والعشر سنوات، وأن والديه منفصلان، ويقيم والده فى منطقة المندرة بالإسكندرية،