هل تقدم واشنطن النفط الفنزويلي هدية للصين؟

أكد عدد من المحللين والخبراء، أن العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة الأمريكية على شركة النفط الحكومية في فنزويلا، ستمنح الصين والهند البترول بسعر رخيص
تحرير:محمود نبيل ٢٩ يناير ٢٠١٩ - ٠٢:٥٦ م
منذ الوهلة الأولى لاشتعال الأمور في فنزويلا، لم تكن الأزمة أبدًا منحصرة التأثير في البلاد، ولكن استدعت العديد من الأطراف الدولية للإفصاح عن آرائهم الخاصة فيها، وهو الأمر الذي رسم طابعا مختلفا للصراع السياسي في فنزويلا خلال الأيام القليلة الماضية. الولايات المتحدة الأمريكية كان لها المبادرة في التدخل بهذا الملف، لا سيما بعد إعلان خوان جوايدو نفسه رئيسًا مؤقتًا للبلاد لحين الدعوة إلى انتخابات رئاسية جديدة، وبطبيعة الحال اتخذ الصراع نهجًا جديدًا بعيدًا عما كانت ستسير فيه الأمور إذا ما امتنعت واشنطن عن التدخل.
وعلى الرغم من صعوبة تحديد الطرف المنتصر حتى الآن في فنزويلا، فإن هناك بعض القوى الخارجية استطاعت أن تحقق بعض المكاسب بشكل فعلي خلال الساعات القليلة الماضية، وتحديدًا بعد إعلان إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عقوبات ضد شركة الطاقة المملوكة للدولة فنزويلا "بتروليوس ديي فنزويلا" أو PDVSA. فنزويلا: خطة