فنانون اعتزلوا في قمة نجاحهم..محمود يس تمسك بـ«رقم1»

عدد من نجوم السينما المصرية، قرروا الابتعاد عن أضواء الشهرة، وهم في قمة نجاحهم المهني، وتختلف الدوافع التي تؤدي إلى ذلك من فنان إلى آخر وهكذا.
تحرير:عبد الفتاح العجمي ٣٠ يناير ٢٠١٩ - ١١:٠٠ م
محمود ياسين
محمود ياسين
أكثر ما يجعل الفنان يشعر بإحباط هو ابتعاده عن جمهوره بإرادته أو ابتعاد الجمهور عنه وانصرافه عن مشاهدته، وعلى الرغم من ذلك إلا أن الممثل أو المغني قد يتخذ قرارًا باعتزال مهنته حتى وهو في قمة نجاحه، وهي فكرة تراود الكثير من الفنانين دائمًا، وكأنها شبح يطاردهم، وتختلف الدوافع التي تؤدي إلى ذلك من فنان إلى آخر، إلا أن المتعارف عليه هي الأسباب الدينية، فكثير من الفنانين والفنانات اعتزلوا الفن تقربًا إلى الله أو انطلاقًا من شعور داخلي بأن ممارسة الفن بها شبهة حُرمانية، إضافة إلى عاملي التقدّم في السن، ومحاولة الحفاظ على صورة الذات لدى الجمهور.
ليلى مراد مسيرة ناجحة قدّمتها الفنانة ليلى مراد، جعلتها من بين أهم نجمات السينما المصرية طوال تاريخها، رغم أن مشوارها كاملًا لم يستمر لأكثر من 20 عامًا، حيث انطلقت في منتصف الثلاثينيات بعد أن تقدّمت للإذاعة، ونجحت في الاختبارات كمغنية، ثم اتجهت للسينما بداية من فيلم "تحيا الحب" (1937)، ثم انطلقت في