صفاء للمحكمة: بيبعت بناته يشتروا المخدرات من الشباب

الزوجة: زوجي راجل مدمن وبيبعتنا نشتري المخدرات، لما رفضت أحضر سكينا وهددني بذبح ابنتي الصغيرة وكان هيرميني من الشباك، منه لله بيعلم بناتي السجاير الملفوفة
تحرير:سمر فتحي ٣٠ يناير ٢٠١٩ - ٠١:٣٠ م
عاشت "صفاء" مع زوجها الذي يكبرها بـ12 عاما، وأنجبت خلالها 4 فتيات، ولم تحظ بأي نوع من السعادة ولكنها كانت راضية بما قسمه الله لها هي وبناتها من طعام ومال، إلا أن صبرها لم ينقذها من ظلم الزوج واعتدائه المتواصل عليها، وسبها وإهانتها، بل ضربها بالحذاء أمام الناس في بعض الأوقات، جميعها أشياء ربما كانت تتحملها طالما لا تضر بناتها في شيء، لكن خطواتها لمحكمة الأسرة، وصراخها.. "عايزة أحمي بناتي من أبوهم، ده راجل ظالم هيقضي عليهم وعلى سمعتهم"، لتطلب الخلع خصوصا أنه دائما ما يعايرها بأم البنات جلابة الهم والمصائب، حسب كلامها أمام المحكمة.
فى انفعال شديد حد البكاء وصفت الزوجة صاحبة الـ40 عاما، عذابها خلال سنوات غلب وقهر وحروق بالجسد أوصلتها إلى محكمة الأسرة بسبب زوجها المدمن، قائلة: "أجبرت على الخدمة فى البيوت كى أحضر لبناتي ما يحتجنه وآخر اليوم تنتظرني علقة ساخنة يتبعها عاهة فى عينى أو إصابة في وجهى، هكذا يجبرنى زوجى على إعطائه الأموال