عقب اجتماعها.. شعبة السيارات تعلن أسباب ارتباك السوق

أعدت الشعبة دراسة للمقارنة بين الأسعار المماثلة بالأسواق الخارجية.. والوكلاء: خفضنا الأسعار طبقًا للاتفاقية.. وعناصر التكلفة الاستيرادية الأهم فى الزيادة أو التراجع
تحرير:أسماء فتحي ٣٠ يناير ٢٠١٩ - ٠٢:٢٤ م
أعلنت شعبة السيارات بغرفة القاهرة التجارية أن سوق السيارات يمر بحالة تخبط فى الفترة الأخيرة وهذا له أسباب وحقائق مطلوب توضيحها للعملاء والمهتمين بهذا القطاع. وقالت الشعبة فى بيان لها اليوم الأربعاء عقب الاجتماع الطارئ الذى عقدته أمس، إنه منذ الإعلان المبكر فى شهر أكتوبر من العام الماضى عن تخفيض ما تبقى من الرسوم الجمركية طبقًا لاتفاقية الشراكة الأوروبية، والتى بدأت عام 2004 بفترة سماح 6 سنوات وتنفيذها خلال 10 سنوات تنتهى فى 1/1/ 2019 الجاري، مما تسبب فى تراجع كبير فى مبيعات السيارات وصل إلى حد الركود انتظارًا للتخفيض الذى بالغ فيه البعض.
ولم يعِ غالبية الراغبين في الشراء أن المتبقى من الرسوم الجمركية هى نسبة 30% فقط من الرسوم المحددة طبقًا للسعة اللترية للسيارات، فعلى سبيل المثال كان المتبقى للسيارات ذات السعة اللترية "1600سى سى" والأكثر مبيعًا فى السوق المصرى هى نسبة 12% فقط. وقال بيان الشعبة إنه مع الإفراج الجمركى عن السيارات الأوروبية