الثورات الملونة تثير خوف الصين في 2019

على مدار 6 سنوات في الحكم، تمكن الرئيس الصيني شي جين بينج، من إحكام سيطرته على الصين، إلا أن عام 2019 سيشهد العديد من التحديات للحكومة الصينية
تحرير:أحمد سليمان ٣١ يناير ٢٠١٩ - ١١:١٧ ص
بداية من التباطؤ الاقتصادي المتعمق وصولا إلى الحرب التجارية مع الولايات المتحدة، يواجه الحزب الشيوعي الصيني مجموعة من أكبر التهديدات المحتملة منذ الأزمة المالية قبل عقد من الزمان، وظهر هذا القلق بوضوح على الرئيس الصيني شي جين بينج، الذي استدعى وزراء ورؤساء المقاطعات إلى بكين الأسبوع الماضي ليحذرهم من أن "المخاطر الكبرى" كثيرة وأن "حكمهم على المدى الطويل" غير مضمون، وجاء هذا الخطاب في نفس اليوم الذي أعلنت فيه الصين عن أبطأ نمو اقتصادي سنوي لها منذ 1990، وذلك بعد انهيار الاقتصاد الصيني بسبب العقوبات الدولية عقب أحداث ميدان "تيان آن مين" في 1989.
وأشارت شبكة "بلومبرج" الأمريكية، إلى أنه بعد أن تمكن الحزب من بناء الصين وجعلها قوة عظمى مرة أخرى، تشير تحذيرات "شي" إلى أنه يرى مخاطر جديدة في المستقبل. حيث يواجه قادة الصين مجموعة من التحديات الاقتصادية، بداية من الاحتجاجات على انخفاض أسعار العقارات وصولا إلى الرسوم الجمركية التي فرضها الرئيس الأمريكي