«فيسبوك لا يسقط نظاما»..كيف يواجه البشير الاحتجاجات؟

تحرير:أحمد مطاوع ٣١ يناير ٢٠١٩ - ٠١:١٨ م
يخوض الرئيس السوداني عمر البشير، سلسلة جولات في عدد من الولايات يلقي خلالها خطب رنانة، كخط مغاير لمواجهة الاحتجاجات التي اندلعت في مدن السودان، منذ 19 ديسمبر الماضي، في أعقاب قرار الحكومة بزيادة سعر الخبز ثلاثة أضعاف، والتي سرعان ما تحولت إلى انتفاضة لا تهدأ للمطالبة برحيله عن الحكم، مع أرقام متضاربة تشير إلى سقوط 26 قتيل بحسب مسئولين، وأكثر من 40 وفقا لمنظمة العفو الدولية.. آخر محطات البشير كانت اليوم في ولاية كسلا، حيث ألقى خطابا جماهيريا، قال خلاله إن "من يحكم السودان هو قرار الشعب السوداني".
وأكد البشير، أن "إسقاط النظام وتغيير الحكومة والرئيس، لن يتم بالواتس آب والفيسبوك، وإنما عبر صندوق الاقتراع في الانتخابات 2020".، مخطابا أهالي كسلا: "أنتم أصحاب الوجوه السمر والغبش، من يحدد الرئيس ونواب البرلمان والذي يحكم السودان"، بحسب سبوتنيك. ومدح الرئيس السوداني، مواطني كسلا، واصفًا إياهم بالجماهير