سيارة إيواء المشردين.. عودة الآدمية لساكني الأرصفة

"التحرير" تخوض رحلة مع سيارة التدخل السريع لتنفيذ برنامج "أطفال بلا مأوى"، وتمثلت في التعامل مع المشردين كافة، لإعادة دمجهم مع ذويهم -إن أمكن- أو إيداعهم دور الرعاية
تحرير:صابر العربي ٠٥ فبراير ٢٠١٩ - ٠٤:٠٠ م
سيارات برنامج «أطفال بلامأوى»
سيارات برنامج «أطفال بلامأوى»
عقارات فخمة في مدينة الفسطاط الجديدة بمصر القديمة، ينتظم بعضها إلى جوار بعض، فكل مجموعة منغلقة على بعضها "كمبوند"، والشوارع نظيفة تعبر عما بالمكان من وجاهة ورقي، ومع حلول الساعة الـ6 مساءً يوم الثلاثاء، كان موعد وصول سيارة التدخل السريع، والخاصة ببرنامج أطفال بلا مأوى. ومن خلف تلك العقارات، تزاحَمَ أطفال كثيرة مسرعين على اختلاف أعمارهم، من المشردين الذين لا مأوى لهم، فضلا عن بعض الفقراء، فهم على موعد، كل ثلاثاء، مع سيارة السعادة والترفيه والطعام.
وعندما وصل الأطفال بدأ أفراد فريق سيارة التدخل السريع في استقبالهم، وبدأ ما اعتاد عليه الأطفال مع كل زيارة للسيارة لهم، بالحصول على الأنشطة المختلفة من رسم وألعاب وتنمية مهارات فكرية وذهنية، ترسم الفرحة على وجوههم التي يكسوها الحرمان -الذي لا يليق بأعمارهم- كونهم أطفالا كغيرهم، يتفاعلون ويصرخون فرحًا