بعد الحب والود.. لماذا انقلب شوبير على تركي آل شيخ؟

ما سر هذا التحول في علاقة شوبير مع تركي آل شيخ؟ لماذا تراجع نائب رئيس اتحاد الكرة عن مدحه المستمر في رئيس الاتحاد العربي؟ ولماذا أقحم نفسه في هذه الأزمة؟
تحرير:مصطفى محمود ٠١ فبراير ٢٠١٩ - ٠٦:٠١ م
لم يخطر ببال أحد على الإطلاق أن تتوتر علاقة أحمد شوبير مع المستشار تركي آل الشيخ، رئيس هيئة الترفيه السعودية، ومالك نادي بيراميدز، بعدما وصلت له العلاقة بينهما إلى أفضل حالات الود عقب انتخابات النادي الأهلي. من اللحظة الأولى لظهور تركي آل شيخ، تحمس شوبير لتقديمه في الشارع الرياضي المصري، وبمجرد أن دخل في حياته عاش معه حالة سعادة ورضا ورخاء من الكرم السعودي، بل إن شوبير نفسه هو الذي قام بدور العراب في علاقة تركي مع الخطيب حتى توتر العلاقة بينهما بعد البيان الصادم الذي كشف عن الدعم المالي الذي تلقاه رئيس الأهلي قبل الانتخابات.
بداية أول ظهور لرئيس هيئة الرياضة السعودية السابق من خلال برنامجه على قناة صدى البلد في ليلة انتخابات الأهلي عندما أجرى مداخلة هاتفية من أجل تهنئة الخطيب على الفوز ووعده بمباراة عالمية بمناسبة نجاحه في الانتخابات. تركي آل شيخ اختص شوبير بأول حوار تليفزيوني مسجل مطول له عقب حصوله على الرئاسة الشرفية