جوايدو يرفض التوسط بينه وبين الرئيس الفنزويلي

تحرير:وكالات ٠٢ فبراير ٢٠١٩ - ١٢:٥٧ ص
رفض خوان جوايدو، الذي أعلن نفسه رئيسا انتقاليا في فنزويلا، أمس الجمعة، مقترحا من المكسيك وأوروجواي بالتوسط بينه وبين الرئيس نيكولاس مادورو، قائلا: "لا يمكنهما البقاء على الحياد إذا أرادوا المساعدة". وأعلن البلدان، اللذان لم ينضما إلى عدد كبير من حكومات أمريكا اللاتينية التي اعترفت بجوايدو كرئيس مؤقت لفنزويلا، تنظيم مؤتمر يضم أكثر من 10 دول أو منظمات تسعى إلى البقاء على الحياد في الأزمة التي تعصف بالبلاد. وذكرت الخارجية المكسيكية، أن المؤتمر المقرر عقده في مونتيفيديو، الخميس المقبل، سيعمل على إنشاء آلية جديدة للحوار تضم جميع القوى الفنزويلية.
وأفاد جوايدو في بيان وجهه إلى كل من الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور ورئيس أوروجواي تاباري فاسكيز: "أريد أن أخبركما بثقة وحزم بأن القوى الديمقراطية والمؤسسات الشرعية لن تشارك في المحادثات والمفاوضات التي تهدف إلى إبقاء منتهكي حقوق الإنسان في السلطة من خلال الخداع." وأضاف: "لن نهتم إلا بالمفاوضات