كيف تحصل على «جرعة كيماوي» على نفقة الدولة؟

بمجرد إصابة الإنسان بمرض السرطان، يبدأ فى طرق الأبواب للبدء فى رحلة العلاج، ولكن هذه الرحلة تتوقف على مدى قدرة الإنسان على تحمل معاناة الألم وكذلك تحمل تكاليف العلاج
تحرير:هالة صقر ٠٤ فبراير ٢٠١٩ - ٠٣:٣٠ م
لا يعانى مريض السرطان من الآلام الناتجة عن الورم، وجرعات الكيماوى، ولكنه يعانى أيضا من تكاليف العلاج الباهظة، لذا يلجأ مرضى السرطان إلى المستشفيات والمعاهد الحكومية التى تقدم خدمات العلاج على نفقة الدولة، أو من خلال التأمين الصحى، وهو ما يخفف المعاناة المادية لغير القادرين من مرضى السرطان، وتقدم خدمات العلاج على نفقة الدولة من خلال المجالس الطبية الفرعية بالمحافظات والبالغ عددها 27 مجلسا طبيا، وذلك بموجب القرارات الوزارية رقم 290 لسنة 2010 و206 لسنة 2011 والمتضمنة عدد 250 مستشفى موزعا على محافظات الجمهورية.
أزمة الإجراءات تشكل الإجراءات اللازمة للحصول على قرار العلاج على نفقة الدولة عائقا بالنسبة للكثير من المرضى، ومنهم مرضى السرطان، وذلك لأن الغالبية العظمى تستغرق وقتا طويلا فى التفكير فى قرار العلاج على نفقة الدولة، وتجهيز الأوراق المطلوبة، وهو ما قد يؤثر بالسلب على صحة المريض، خاصة إذا كان اكتشاف الورم